اعتبر الرئيس الدكتور سليم الحص في تصريح، أمس، ان اعتراف سوريا بدولة فلسطين على حدود العام 1967 كان موقفا مفاجئا وغير متوقع. وقال ان «الموقف السوري كان دوما يدعو إلى تحرير فلسطين من الاحتلال والأطماع الإسرائيلية. أما الموقف المستجد فينطوي على تنازل عن التزام قومي عرفت به سوريا كل هذه السنوات الطوال وهو التمسك بمطلب تحرير فلسطين من الأطماع الصهيونية. هذا تطور مؤلم، باعتبار أنه يشكل تخليا عن موقف مبدئي أخذ به كل العرب في وقت من الأوقات». اضاف: «يتساءل المرء: لماذا يا ترى هذا التخلي عن موقف قومي...