لا تصدقوا الأمثال دوماً، على الرغم ممّا قيل لنا بأنها تعبّر عن خبرة حيوات عديدة وأزمنة كثيرة. تعرفون جميعاً، المثل الفرنسي القائل «أن يأتي متأخراً خير من لا يأتي أبداً»، بيد أني أجد، في هذه اللحظة بالذات، بأن من «الخير أن لا يأتي بتاتاً في العديد من الأحيان». لا تصدقوا الأمثال لأنها ليست دائماً على صواب، إذ ثمة فكرة بسيطة، راودتني وأنا اقرأ رسالة الشاعر أدونيس إلى الرئيس السوري، التي نشرت في «السفير»، إذ أنها على الأقل تأخرت لعقود شتى عن موعدها الفعلي، وكان من...