دمشق : قال الرئيس السوري بشار الأسد أن البلاد عليها أن تمر بمراحل متعددة قبل أن تصل إلى الحالة المثلى، مشددا خلال لقائه وفدا من الشباب السوري على ضرورة تطوير الفكر التنموي لدى هذه الفئة عبر مشاريع عملية يقوم بها الشباب أنفسهم، مؤكدا في السياق ذاته أن مسيرة الإصلاح وإن تأخرت فإن لا رجعة عنها الآن، وذلك فيما طالب وزير الخارجية السوري وليد المعلم الدول العربية بالتضامن مع سوريا، مشيرا إلى «المصير المشترك» الذي يجمع بلدان المنطقة العربية، ووجه المعلم كلامه للسفراء العرب الموجودين في دمشق، خلال...