شجبت «المنظمة العربية للمعلوماتية والاتصالات» (اجمع)، مقرها الرئيسي في بيروت، في بيان لها أمس، «إقدام الحكومة المصرية على قطع خدمات الإنترنت في مصر، بالتزامن مع تعلـيق خدمات الهاتف الخلوي والرسائل القصـيرة». وطالبتها، نيابة عن قطاع صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الإقليمية، بضمان الاتصال على الفور وبشكل كامل.
وأكدت أن «الإنترنت لم يعد ترفاً، بل هو شريان حيوي. والتواصل الإلكتروني، تماما كالماء والهواء، لم يعد في الإمكان إنكاره».
أضافت: «عمدت...