اعلن المتحدث باسم المجموعة الفرنسية «فيوليا» يوني اسحق أمس، انسحابها من مشروع مثير للجدل، لانشاء ترامواي في القدس المحتلة مؤكدا ان هذا القرار ناجم عن اعتبارات مالية لا سياسية. وقال اسحق ان «فيوليا اسرائيل»، الفرع المحلي من الشركة الفرنسية، وافقت الشهر الماضي على بيع حصتها البالغة خمسة في المئة من كونسورتيوم «لايت رايلواي» المكلف بناء خط سكك حديد القدس المحتلة لشركة «ايغيد» الاسرائيلية للقل البري. ونفى المتحدث المعلومات التي اوردتها شركة النقل الاسرائيلية العامة المنافسة «دان» التي اكدت ان...