يتّصف بعض الإعلام المصري بانعدام الموضوعية خدمة للنظام الحاكم. وبعض كتّابه لا يملّون من إطلاق نغمة مفادها أن حراكات «الربيع العربي» هي التي سببت الحروب الأهلية في بعض الدول العربية، وأدت إلى الكوارث التي نرى آثارها الآن. من ذلك مثلاً ما كتبه محمد صلاح في جريدة «الحياة» تحت عنوان «طريق أبناء الربيع» مثلاً: «لم يقسّم «الربيع العربي» دولاً عربية، ولم يفتت مجتمعات ويؤسس لحروب أهلية، إنما كان من أهم إفرازاته ظهور ذلك الجيل من الشباب...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"