يمكن تقسيم الأقليات إلى قسمين: الأقليات الداخلية والأقليات الخارجية. الأقليات الداخلية هي التي تنتمي تقليداً، ومنذ وقت طويل، إلى المجتمع الذي تعيش فيه، وهي تُعتبر لذلك من مواطنيه الأصليين. أما التمييز فهو لغوي وديني في معظم الأحيان. وتفاخر بعض تلك الأقليات بالحرص على عدم التزاوج من الغير بقصد حفظ نقائها العرقي. ولذلك فهي تُعامل بالشك، وهو ما يزيد من شعورها بالغربة. أما الأقليات الخارجية فهي أقليات دخيلة وطارئة ووافدة من الخارج، بسبب التحركات والهجرات السكانية التي زادت حدتها في الآونة...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"