يقف العالم العربي اليوم على حافة الهاوية. ما تعيشه الأمة العربية منذ العام 2000، أمر تجاوز المعقول. العالم العربي يستباح على نحو لم يسبق له مثيل. ليس البناء السياسي وحده، بل البناء الاجتماعي ينهار على رؤوس أهله. المجتمعات تتمزق وتتناحر. استرخصت روح الإنسان واستبيح دمه. والشعوب مصدومة، متصدعة، لا تدرك ماذا حل بها. إنه مسرح اللامعقول. الامر لم يعد إرهابا أعمى. بل لم يكن أعمى حتى عندما كان يبدو كذلك، هو يعي ويرى ما يفعل، وهو مسخر لذلك الفعل. هذا ليس تحليلا، بل شهادات غدت موثقة ومعروفة....

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"