من المؤكّد أنّ المحكمة الدستوريّة المصريّة، حين قرّرت حلّ البرلمان، لم تفكّر أنّ أهل الفنّ سيكونون أوّل المستفيدين من هذا القرار. النائبة «أم أيمن»، والنائب «المؤذن»، ونائب «التجميل»، ونائب «الفعل الفاضح في الطريق العام»، وغيرهم من «نوادر» البرلمان المنتخب، كانوا أبرز نجوم التلفزيونات المصريّة منذ أن بدأ البرلمان بعقد جلساته قبل ستة أشهر، سارقين بذلك الأضواء من نجوم الدراما. وصار أولئك النوّاب الإسلاميون، مصدراً لا ينضب لفناني الكاريكاتور، ونجوم...