تملأ الفاصل التلفزيوني أصوات أنفاس متقطعة مخيفة، ومؤثرات صوتية مرعبة. مسألة طبيعية على شاشة قناة أفلام الرعب «top movies». لكن الفاصل «المرعب» ينتهي ليُستكمل الفيلم، وإذا بنا أمام الفيلم الرومانسي «سويت نوفومبر» (sweet November»)! قبل عام ونيّف، انطلقت القناة الجديدة من نوعها بالنسبة الى المشاهد العربي، واستقبلها هواة أفلام الرعب بحفاوة. فعلى الرغم من شعبية أفلام الرعب في العالم العربي، إلا أنها تكاد تكون أقل المجالات إنتاجا في السينما العربية، كما هو الحال مع الأدب العربي كذلك ومع ذلك فقد...