رمز آخر من رموز الثقافة في باريس يقفل أبوابه. فبعد أن أغلقت مكتبة «فيلاج فويس بوك شوب» أبوابها، في شهر آب الماضي، من جراء العديد من الأزمات (راجع «السفير» بتاريخ 8 8 2012 ) التي ألمت بها، وبرغم كونها أشهر مكتبة اعتنت بالأدب الأميركي المعاصر، حيث شهدت قاعاتها حضور أبرز الأدباء الأميركيين وأكثرهم شهرة، الضحية الأخرى التي ترحل اليوم، مكتبة «دل دوقا»، التاريخية والشهيرة بدورها والتي تقع في «بولفار الإيطاليين» في باريس (الدائرة التاسعة)، إذ أقفلت أبوابها...