اكتشف مؤخراً وجود آثار تعود إلى الفترة الرومانية في مواقع متعددة على قطعة الأرض الكبيرة التي تملكها شركة «لاند مارك» في ساحة رياض الصلح في وسط بيروت حيث من المتوقع بناء مجمع ضخم يضم مراكز ترفيهية، ومطاعم من الدرجة الأولى، وشققاً فخمة، وفندقاً حديثاً ومميزاً، بحسب ما تشير الإعلانات التي تغطي سور المشروع. وتبين الصورتان المنشورتان الآثار المكتشفة وحجمها. وعلمت «السفير» أن وفدا من مديرية الآثار كان يزور الموقع أمس لتفحص المكتشفات وتحديد قيمتها. وكانت مصادر صحافية قد كشفت في وقت سابق من العام...