«ضربة معلّم». هذا أقل ما يقال عن المؤتمر الصحافي الذي عقده الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله، أمس الأول. والتعبير للأستاذ في جامعة «هارفرد» الأميركية الياس مهنا، عرض في مقال نشرته مجلة «فورين بوليسي» لما ورد في المؤتمر من عرض «لأدلة حسية» حول ضلوع إسرائيل في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري، وتبعاته لبنانياً.
وقال مهنا في مقاله الذي حمل عنوان «الدفاع الأفضل»، أن «الدليل الأهم والأكثر إثارة للدهشة جاء على شكل مقاطع مصوّرة...