يحاول رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري مواجهة الواقع الجديد بصعوبة كبيرة، فهو لا يريد الاستسلام لهذه المتغيرات ولا يريد الاعتراف بها كأمر ثابت. ثمة من يهمس في أذن الرئيس الحريري بكلام «تشجيعي» يدغدغ رغبته بالعودة «المظفّرة» إلى السرايا الحكومية. في تلك العبارات التي تتردد يومياً على مسمع الحريري أن الرئيس المكلّف نجيب ميقاتي لن يتمكن من تشكيل الحكومة، وسيعتذر في نهاية المطاف أمام التعقيدات الهائلة التي تواجه مهمته عند الحائط المسدود. أما إذا نجح في تجاوز كل هذه التعقيدات وتمكّن من إنجاز...