كثيرة هي المشاريع التي تُنظّر للنهضة العربية في ظلّ الضعف والتخلف والتجزئة التي يعانيها العالم العربي، وآخرها ما صدر عن «مركز دراسات الوحدة العربية» تحت عنوان «المشروع النهضوي العربي» الذي اعتُبر ثمرة جهد عظيم تبلور منذ العام 1988، بمشاركة تيارات فكرية عديدة : قوميين، إسلاميين، يساريين وليبراليين، بسبب طموحه لتمثيل الأطياف كافة وليكون مشروعاً للأمة جمعاء. وهو خلاصة ندوات ومؤتمرات نظمها المركز وحشد لها الباحثين والمفكرين والخبراء وأعضاء لجنة الصياغة وفريق التحرير ولجان المؤتمر القومي العربي،...