أدلى رياض رعد بالتصريح الآتي: يقول جيفري فيلتمان، انه في سنة 2004، تم الاتفاق بين أميركا وفرنسا، على الانسحاب السوري من لبنان، وعليه أصدر مجلس الأمن القرار 1559. ويقول فيلتمان أيضاً، ان الدولتين استفادتا، من اغتيال الرئيس رفيق الحريري، لتنفيذ الاتفــاق المذكور... لا ينقص هذا الكلام، إلا الاعتراف، بأن الدولتين، كلفتا، أعوانهما، في لبنان، «فبركة» شهود الزور، لإلصاق التهمة بالمُستَهدَف، والتغطية على الفاعل ونحن بعد هذا التصريح أمام احتمالين: الأول، يصح عليه القول المأثور «مجنون يحكي وعاقل...