كلما اقترب موعد الانتخابات النيابية، في السابع من حزيران، ازداد حبس الأنفاس، داخليا، لما ستكون لهذا الاستحقاق من مفاعيل على مجمل الصورة السياسية في السنوات المقبلة، وكلما اقترب موعد المناورة الإسرائيلية العملاقة في الحادي والثلاثين من أيار الحالي، كلما ارتفع منسوب الاستنفار السياسي والعسكري والأمني، مخافة أن يقدم الإسرائيليون على عمل ما، في محاولة لتعويض الانهيار الأمني الذي أصاب شبكاتهم الأمنية في لبنان.
في غضون ذلك، ظل موضوع شبكات التجسس يحتل حيزا سياسيا وإعلاميا كبيرا وتواصلت التحقيقات...