كتب محرر الشؤون السياسية:
الإسرائيليون يوشكون على استنفاد بنك أهدافهم، وربما يضيفون أهدافاً مثل بعض روضات الأطفال التابعة لحركة »حماس« أو »الجهاد الإسلامي« في القطاع... أي عنوان يمكن أن يتحول إلى جزء من بنك الأهداف. لن يفاجأ أحد عندما يبادر الإسرائيلي إلى إعادة قصف هدف مثل مقر البرلمان أو إحدى الوزارات أو المقرات الرسمية المدمرة... لكن ما هي النتيجة؟
»القوة الصاروخية للمقاومة الفلسطينية بكل أطيافها لم ولن تتوقف«، يقول أحد القياديين في »حماس«،...