اكتملت الصورة المتعلقة بعملية تبادل الأسرى بين »حزب الله« واسرائيل. الموعد صار نهائيا: التاسعة من صباح يوم الأربعاء المقبل. المكان حسم أيضا، وهو نقطة الحدود اللبنانية الفلسطينية في الناقورة وباشراف الأمم المتحدة التي ستتمثل بممثل الأمين العام للأمم المتحدة غيرهارد كونراد.
أما التسمية، فقد أقرتها قيادة »حزب الله« في الساعات الأخيرة، حيث أطلق على صفقة التبادل »عملية الرضوان«، وذلك في معرض تكريم الشهيد المقاوم عماد مغنية الذي لعب دورا بارزا في هذا الملف الأمني...