البداوي ـ البارد :
دخل الإضراب المفتوح الذي ينفذه أبناء مخيمي البداوي والبارد، احتجاجاً على سياسة وكالة «الأونروا» يومه السابع على التوالي، وسط تحذيرات من اتخاذ خطوات تصعيدية في حال لم تتم الاستجابة للمطالب، والعمل على معالجة المشاكل التي تواجه النازحين والعقبات التي تحول دون عودتهم إلى منازلهم، خصوصاً بعد فشل كل اللقاءات الثنائية التي عقدت على مدى الأيام الماضية، بين الفصائل من جهة وإدارة «الاونروا»، في محاولة لتعليق الإضراب كخطوة أولى تمهيداً للبدء بوضع خطة عمل...