مأساة الثورة أنها تتحول إلى نظام لحظة وقوعها وتنتهي. الثورة لا تأكل أبناءها، النظام يأكل أبناءه. تنتهي الثورة حالما تقع. تقوم بها الجماهير. ينزلون إلى الميادين والساحات العامة. بعد سقوط النظام، كلياً أو جزئياً، يعودون إلى بيوتهم. يحتاجون إلى حياتهم اليومية.
يقوم بالثورة الجمهور. تلغي النظام القديم. بعد ذلك تقوم بالإصلاح النخب الثقافية والسياسية والعسكرية وأخواتها. ليست مهمة الثورة الإصلاح، بل إسقاط النظام. مهمة النخب هي ذلك. نفرح للثورة لا نفرح للنظام.
الموقف الأخلاقي قبل...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"