شن رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي هجوماً أمس على الداعين إلى إسقاط النظام السوري بالقوة، معتبراً أن «وظيفتنا نحن العرب هي إخماد نار الأزمة لأن تطورها سينعكس علينا وعلى لبنان والأردن وفلسطين والمنطقة، وحتى الدول التي تتعامل مع هذه المسألة بلغة القوة». وأعلن المالكي في مؤتمر صحافي في بغداد أنه يعتزم عقد المؤتمر الوطني للمصالحة بين القوى العراقية في الخامس من نيسان الحالي، كخطوة أولى لتسوية الخلافات، معتمداً الدستور العراقي قاعدة في حل أهم المشاكل العالقة، سواء كان ما يتعلق منها بالأقاليم أو...