المباحثات النووية بين إيران ومجموعة الـ«5+1» غداً، هي الشغل الشاغل للإيرانيين في هذه الأيام. ويتوجّه الوفد الإيراني المفاوض برئاسة وزير الخارجية محمد جواد ظريف إلى جنيف اليوم، وسط أجواء سياسية وشعبية مطالبة بالتشدد إزاء أصل البرنامج السلمي وقضية التخصيب داخل إيران. وفي هذا الإطار، برز كلام واضح لقائد الحرس الثوري الإيراني اللواء محمد علي جعفري، شدد فيه على أن سياسة «الليونة البطولية» التي أطلقها المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية السيد علي خامنئي، لا تعني التنازل عن الحقوق، بل إن المرونة تعني...