بعدما سجّلت أعلى نسبة وفيات بالأمراض السرطانية في القرى المحيطة بشركات الترابة في الكورة، يهدّد الكورانيون بخطوات تصعيدية، إذا لم تلتزم الشركات المذكورة بالشروط البيئية المنصوص عليها في القوانين.
المخاوف الكبيرة الناتجة عن التلوث وحّدت رؤية أبناء الكورة تجاه الملف على اختلاف توجّهاتهم وانتماءاتهم. دق الجميع ناقوس الخطر مع ارتفاع نسبة الأمراض الفتاكة التي تصيب الكورانيين، مطالبين بضرورة وضع حدّ لهذه الشركات وتخييرها: إما الالتزام بالمعايير البيئية أو الإقفال التام.
يؤكد رئيس...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"