لا يختلف التقرير العالمي «للأهداف الإنمائية للألفية» للعام الحالي جوهرياً عن سابقيه. وهو تقرير سنوي لتقييم التقدم المحرز في اتجاه تحقيق الأهداف الثمانية، ومنها إنهاء الفقر المدقع ووقف انتشار مرض «الايدز» وتعزيز المساواة بين الجنسين بحلول العام 2015. فقد أعاد آخر تقرير تصدره الأمم المتحدة عالمياً في هذا الشأن التذكير بالمنجزات و«الثغرات» التي تبرّر «تمديد الأهداف» إلى ما بعد 2015.
يذكر التقرير أنه تم «إحراز تقدّم مهم نحو تحقيق...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"