اجتمعت الحكومة الإسرائيلية يوم أمس وقررت أن حرب «الجرف الصامد» على قطاع غزة لا تزال متواصلة. ولكن هذه الحكومة كانت قررت قبل بضعة أيام أن على الجمهور الإسرائيلي العودة إلى الحياة الطبيعية في مستوطنات غلاف غزة. وفي القاهرة تتواصل المفاوضات بين الوفد الفلسطيني والمخابرات المصرية في ظل غياب الوفد الإسرائيلي الذي يرفض «التفاوض تحت النار». لكن إسرائيل تعلن في الوقت نفسه أنها تنتظر «نزول حماس عن الشجرة» كي تواصل المفاوضات مع وفد السلطة التي لا تعتبرها...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"