أكثر من شهر بقليل هي المدة الزمنية الباقية لاستحقاق الانتخابات الرئاسية في سوريا، والتي يستمر تقدم المرشحين لها، في وقت تتجه المعارضة في الداخل إلى مقاطعتها، مع بدائل تصب في خانة تعزيز الحل السياسي، بينما أصبح من المؤكد أن الملف السوري قد وضع على الرف بالنسبة إلى المجتمع الدولي.
وتتقاطع معظم مجموعات المعارضة في الداخل حول مسألة رفض الانتخابات لأسباب عدة. ويقول نائب رئيس «تيار بناء الدولة» انس جودة لـ«السفير» إن «أحد أهم جذور الأزمة السورية عدم قدرة...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"