"استثنت الأمم المتحدة بلدية صيدا من برنامح المساعدات الدولية، وقيمتها عشرة ملايين دولار، للبلديات التي تستضيف النازحين السوريين". وأثار ذلك حفيظة مجلس البلدية، وأكد نائب رئيس البلدية إبراهيم البساط أن "صيدا ومنطقتها تستضيف نحو 8000 عائلة تقدّم لهم البلدية ومؤسسات الإغاثة وهيئات المجتمع الأهلي والرسمي التقديمات المطلوبة، والتي تشمل الخدمات الرعائية والإيواء والصحة وفق الحاجة والإمكانات المتوافرة". كما أن النازحين "يتشاركون مع أهل المدينة وسكانها في كل أوضاعهم...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"