تجاوز عدد النازحين السوريين، إلى عاصمة العرقوب شبعا، عتبة الـ1019 عائلة، وفق آخر أرقام البلدية التي باتت تتلمس هول هذه المشكلة المتجهة للتفاقم صيفاً، في ظل تواصل النزوح بمعدل 20 إلى 25 عائلة أسبوعياً، وهي التي تستعد لاستقبال الآلاف من سكانها المهاجرين خلال الصيف والذين يقصدونها كل عام.
«لم تعد تتسع منازلنا ولو لنازح واحد. طرق بلدتنا باتت تضيق بحركتهم، والنقص بات واضحاً في مياه الشفة. شبكة الكهرباء لم تعد تتحمل ضغطاً إضافياً. والمحال التجارية تنوء تحت عبء الديون المتراكمة على...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"