إنّني ممتلئة
بما وقع مني على طول الطريق..
لم أتمسّك جيّداً باحتمالات الحياة..
ما صنعته هو ما ينبغي حذفه
الحنين..
مع كثير من الخيبات والخسارات..

إخوتي صعدوا حيث التفاصيل المتشابهة للمجد..
يقيمون بين الأشجار الممتلئة..
وحيث الحقائق التي يجب تجنّبها
لترتيب حياتهم
على نحو مستقيم
فوق سجّادة الصلاة..
أمّا أنا
فقد دوّنت جسدي
في أماكن لا تستحق الذكر..
أمور سيّئة
أظنّها كانت تحوّلني...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"