ضجّ الفضاء الإلكتروني الفلسطيني في الأيّام الأخيرة بأحاديث تتعلّق بالدولة الإسلاميّة ووجودها في قطاع غزّة. جاء هذا بعد أن عثر طلاب في جامعة الأزهر بغزّة على بيان يحمل شعار الدولة الاسلاميّة القديم، ويحث على لبس الحجاب مهدداً النساء اللاتي لن يلتزمن بذلك. أمّا البيان الثاني، فلم يُوزع ورقياً، بل وُجد، هكذا، على الانترنت. وقد كان عبارة عن شتائم وتكفير وتهديد لعدد من كُتّاب وكاتبات غزّة.
وعلى عكس بيان الحجاب، حظي بيان المثقفين باهتمام واسع وصل إلى أعلى المستويات، حيث أدانه عبر بيانات...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"