إن سيناريو تنظيم «الدولة الإسلامية في العراق والشام» ـ «داعش» أصبح بمثابة الكتاب الذي ترغب أميركا بأن يقرأ من نهايته، أو الفصل الأخير منه. فتنظيم «داعش» هو النسخة الثانية لـ«طالبان» والذي وضعت أميركا بذرته الأولى من أجل تأمين مصالحها الإستراتيجية وفي سبيل رسم خريطة جديدة للشرق الأوسط، وعندما يحين موسم الحصاد تقطف ثماره ثم أغصانه.

الأزمة السورية وتكرار سيناريو «طالبان»

لقد تأسست...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"